ADNOC

معالي سهيل محمد بن فرج المزروعي وزير الطاقة يزور محطة خدمة أدنوك للتوزيع في مدينة خليفة

13 أبريل 2016

أكد معالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة على التزام وزارة الطاقة باعتماد استراتيجية متخصصة معتمدة على مصادر متجددة للطاقة ذات استخدامات تعزز من جهود الدولة في التنمية الخضراء المستدامة والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرى الضارة بالبيئة لحماية الموارد الطبيعية للأجيال القادمةجاء ذلك خلال زيارة معاليه محطة خدمة شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع "أدنوك للتوزيع" في مدينة خليفة بأبوظبييرافقه سعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل الوزارة، وكان في استقباله عبدالله سالم الظاهري مدير التسويق والتكرير في شركة أدنوك، والمهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة "أدنوك للتوزيع" وعدد من المسؤولين في شركة أدنوك .

حيث تهدف هذه الزيارة إلى التعرف والاطلاع على التقنيات والآليات  التي تستخدمها  محطات الخدمة التابعة لشركة أدنوك للتوزيع في مجال خدمات تزويد المركبات بالغاز الطبيعي ومراكز تحويل المركبات لتكون ثنائية الوقود، اضافة الى تجهيزات البنى التحتية عالمية المستوى المتوفرة في هذه المحطات. كانت أدنوك للتوزيع قد أطلقت بالتعاون مع شركة جاسكو مشروع استخدام الغاز الطبيعي وقودا بديلا للسيارات وتحويل المركبات في العام 2011، ضمن مبادرة بيئية اقتصادية تهدف إلى استخدام الغاز الطبيعي وقوداً بديلاً للمركبات.

 وأشار معالي وزير الطاقة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة في المنطقة باستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مختلف القطاعات، خصوصا في قطاع الطاقة الذي يضم وسائل وتقنيات وآليات حديثة ومبتكرة ومتنوعة وصديقة للبيئة ، مشيداً بمشروع أدنوك للتوزيع لاستخدام الغاز الطبيعي وقودا بديلا ومراكز تحويل المركبات باعتباره أحد أبرز المشاريع التي تصب في خدمة استراتيجية الوزارة.

ومن جانبه رحب المهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ "أدنوك للتوزيع"؛ بمعالي وزير الطاقة، وأكد على التزام أدنوك  بالعمل جنباً إلى جنب مع وزارة الطاقة في  سعيها لتحقيق رؤية واستراتيجية الدولة التي تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الطاقة من المصادر النظيفة والمتجددة. واضاف "تسهم اعمالنا وخدماتنا التي نقدمها من خلال سلسلة من محطات الخدمة المتكاملة المنتشرة في الدولة بشكل ايجابي في الحد من أية تأثيرات سلبية على البيئة".

وأضاف الراشدي: " التزاماً منها بمعايير الاستدامة البيئية على مستوى دولة الإمارات، عمدت أدنوك للتوزيع في عام 2011 الى اطلاق مشروع رائد يهدف إلى طرح وقود الغاز الطبيعي كوقود بديل للمركبات، كما حرصت الشركة على اعتماد وتنفيذ خطة شاملة لتوفير الغاز الطبيعي في كافة محطات الخدمة، وأسست مجموعة من مراكز تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي سعياً منها للحفاظ على بيئة نظيفة وآمنة".

وتعمل أدنوك للتوزيع بالتعاون مع مشغلين معتمدين ومتخصصين في مجال تحويل السيارات التي تعمل على البنزين إلى نظام وقود مزدوج في ورشات عمل خاصة، حيث لا تستغرق عملية التحويل ما يزيد عن ست أو ثمان ساعات كحد أقصى. ولا تتطلب عملية التحويل أية تعديل على محرك المركبة، حيث تتمثل المكونات الرئيسية للنظام المزدوج في اسطوانة الغاز الطبيعي المضغوط، والمنظم ونظام الحقن، ومجموعة من الأنابيب. وتعمل المركبات ذات نظام الوقود المزدوج بالغاز الطبيعي المضغوط والبنزين، ويتم تخزين كل منهما في خزانات منفصلة.

وتقدم أدنوك للتوزيع خدمات عملية التحويل في مراكز تحويل معتمدة مرفقة بثلاث من محطات الخدمة التابعة لها، تشمل محطات مدينة خليفة والمشرف في أبوظبي، ومحطة زاخر في مدينة العين. كما زوّدت الشركة 20 محطة من محطاتها بخدمات تزويد المركبات بوقود الغاز الطبيعي.