ADNOC

"أدنوك للتوزيع" تحتفل باليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة

الراشدي: الأوطان لا تبنى إلّا بتحقيق الانجازات وعدم الاعتراف بما يسمى "المستحيل"

29 نوفمبر 2016

نظمت شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع "أدنوك للتوزيع" في مقرها الرئيسي يوم أمس احتفالاً خاصاً بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي يعد مناسبة وطنية يستحضر فيها كافة أبناء الشعب الإماراتي الطيّب والمقيمين على أرضها المعطاء شعار "روح الاتحاد" عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات.

وفي افتتاحه لحفل الشركة، تقدم المهندس سعيد مبارك الراشدي بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ’حفظه الله‘، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ’رعاه الله‘، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود والشيوخ؛ وإلى شعب دولة الإمارات الوفي والمقيمين على أرضها المباركة؛ بمناسبة اليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات.

وقال الراشدي: "على مدى ما يزيد عن أربعة عقود، لم يكن الاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات مقتصراً على خطابات أو احتفالات عابرة فحسب، بل لطالما كان مدرسة وطنية سنوية لكل أبناء هذا الوطن وللمقيمين على أرضه الطاهرة، ننهل فيها جميعاً من فيض ولاء والتزام آبائنا المؤسسين، وقيادتنا الحكيمة لتحقيق الرفعة والعزّة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو الغرس الذي أثمر وما زال؛ ثمراً طيباً يانعاً في شتى المجالات."

كما أشاد الراشدي بتضحيات شهداء الوطن الأبرار في سبيل رفعة وطنهم وعزّة شعبه، قائلاً: "وفي مثل هذا اليوم، لا بد وأن نذكر بالفخر والاعتزاز وأن ندعوا الله بالرحمة وعلو الشأن؛ لكل من قدموا أرواحهم في سبيل هذا الوطن، منذ بزوغ فجره في عام 1971، حيث روّى شهيدنا الأول "سالم سهيل بن خميس"، أرضها بدماءه الزكية حفاظاً على عزّة الوطن وشموخه."

وأضاف الراشدي: "إن أبرز ما تعلمناه عن آبائنا المؤسسين وقيادتنا الرشيدة، أن الأوطان لا تبنى إلّا بتحقيق الانجازات، وعدم الاعتراف بما يسمى "المستحيل"، وأن كل صعب يمكن تحقيقه بالجد والعمل. وهذا ما التزمنا به في ’أدنوك للتوزيع‘، منذ الإعلان عن تأسيسها في عام 1973 كأول شركة تملكها حكومة أبوظبي تضطلع بمهام تسويق وتوزيع المنتجات البترولية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة باحتراف وتميز، حيث أثبتت الشركة بأجيالها المتعاقبة وتحت مظلة مجموعة شركات أدنوك؛ مكانتها كمساهم رئيسي في الاقتصاد الوطني."

وقال الراشدي: "على مدى عقود مضت على تأسيس شركتنا، حرصنا على أن نعزز مسيرة "أدنوك للتوزيع" بالانجازات والنجاحات في مختلف النشاطات التشغيلية والاستراتيجية، بما في ذلك إطلاق المشاريع الاستراتيجية وتوقيع الاتفاقيات التجارية والتوسعية مع مختلف الشركاء، والإعلان عن توسيع نشاطاتنا وتواجدنا الجغرافي في الدولة، حيث ساهمت هذه الانجازات وغيرها في ترسيخ مكانة الشركة محلياً وتعزيز سمعتها كرائدة بمجالات تسويق وتوزيع المنتجات البترولية إقليمياً ودولياً."

واختتم الراشدي، بالقول: "أهنئكم جميعاً بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا جميعاً، وأتطلع إلى دعمكم المستمر في ترجمة خططنا المستقبلية بالاستناد إلى محاور فلسفة العمل المؤسسية الجديدة، والسعي لتحقيق أهدافنا على أرض الواقع، آخذين بعين الاعتبار – أننا كلنا وعلى اختلاف مواقع عملنا ومهامنا؛ جنود في سبيل تحقيق التمّيز، والحفاظ على مكتسباتنا الوطنية."

هذا وشهد الحفل مشاركة واسعة من موظفي الشركة في مقرها الرئيسي، وشمل مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تضمنت فقرات استعراضية للفنون الشعبية والشعر العربي، كما أقامت الشركة معرضاً تراثياً بمناسبة الاحتفال.