ADNOC

"أدنوك للتوزيع" تعزز مبادراتها المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك

15 يوليو 2014

أطلقت شركة "أدنوك للتوزيع" عدداً من المبادرات المجتمعية خلال شهر رمضان المبارك وذلك انطلاقاً من مسؤوليتها كمؤسسة وطنية رائدة وحرصها على إطلاق مبادرات وبرامج من شأنها المساهمة في تنمية المجتمع المحلي.

وقد شملت مبادرات "أدنوك للتوزيع" تقديم الدعم للمشاريع الخيرية التي تمثلت في مشاركتها في مشروع "إفطار صائم" الذي تنظمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال شهر رمضان الكريم من خلال توفير اسطوانات غاز للعديد من الأسرة المتعففة.

وصرح خالد هادي، نائب الرئيس لدائرة التسويق والاتصال المؤسسي في "أدنوك للتوزيع": "تماشياً مع مبادئ ديننا الحنيف والمعاني السامية لهذا الشهر الكريم تحرص شركة ’أدنوك للتوزيع‘لأن تكون سباقة في التعاون مع المؤسسات الخيرية والمجتمعية على مستوى الدولة ودعم مختلف البرامج والمبادرات الخيرية التي لها أثرها الطيب على المجتمع انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية."

وأضاف: "في إطار دعمنا لمشروع إفطار صائم ستقدم ’أدنوك للتوزيع‘ مساهمة بسيطة تحمل معان كبيرة في شهر الخير والعطاء حيث ستوفر عدد 5346 اسطوانة غاز إلى 261 سيدة خلال الشهر الفضيل، الأمر الذي يساهم في تخفيف العبء من على كاهلهن ويحقق الاستقرار والطمأنينة للأسر المحتاجة."

وكانت شركة أدنوك للتوزيع أيضاً قد أطلقت حملة داخلية لموظفيها لجمع التبرعات لصالح الهلال الأحمر الإماراتي. وتتواصل هذه الحملة اعتباراً من شهر رمضان الحالي ولمدة 13 شهراً، حيث تقوم الشركة بجمع التبرعات المالية التي يقوم بها موظفيها من خلال هذه المبادرة عبر تطبيق داخلي اعتمدته الشركة وتحويلها بشكل شهري لخدمة القضايا الإنسانية التي ينشط لصالحها الهلال الأحمر الإماراتي.

وفي السياق عينه، نظمت الشركة لموظفيها فعالية الملتقى الرمضاني السنوي الذي تم تنظيمه في فندق فيرمونت باب البحر برعاية وحضور سعادة عبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة. وقد ركز الملتقى الذي حفل بالأنشطة والفعاليات على أهمية تعزيز روح التعاون والتكاتف بين أفراد فريق العمل ولما فيه صالح المؤسسة بالمجمل.

كما تواصل "أدنوك للتوزيع" خلال شهر رمضان المبارك توزيع التمر والماء على السائقين وزوار محطاتها للخدمة في دولة الإمارات تزامناً مع رفع آذان المغرب، حيث تهدف هذه المبادرة إلى التخفيف على الصائمين الذين لم يتمكنوا من اللحاق بموعد الإفطار في الوقت المحدد، كما تسعى الشركة من خلالها إلى الحد من حوادث الطرق والسرعة الزائدة التي قد يلجأ لها السائقون في هذا التوقيت للحاق بأسرهم وذويهم.

sss