ADNOC

في إطار حرصها على دعم الجهات القائمة على خدمة المجتمع وتنميته "أدنوك للتوزيع" ترعى الملتقيات والمؤتمرات الخاصة بدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة

18 مارس 2014

انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية كمؤسسة وطنية وحرصها على دعم كافة المبادرات والبرامج التي من شأنها المساهمة في رفع مستوى التنمية والوعي المجتمعي، أعلنت شركة "أدنوك للتوزيع" عن رعايتها للملتقيات والمؤتمرات الاجتماعية التي تنظمها دائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة لعام 2014، والتي ستناقش مختلف المواضيع والقضايا التي تمس واقع الخدمة الاجتماعية والمسؤولية المجتمعية للأفراد والمؤسسات في الدولة، فضلاً عن طرح أفضل الخدمات والممارسات والدراسات الاجتماعية.

وبموجب هذه الرعاية، ستدعم شركة "أدنوك للتوزيع" دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة كراع ذهبي في تنظيم عدد من الملتقيات والمؤتمرات الاجتماعية خلال عام 2014، ومن بينها مؤتمر الخدمة الاجتماعية الخامس الذي سيعقد في شهر أبريل لعام 2014 والملتقى العلمي الخامس (كفى عنفاً) الذي سيعقد في شهر يونيو 2014 وأيضاً الملتقى الثالث لخدمات كبار السن الذي ينظم تزامناً مع اليوم العالمي للمسنين.

وتعليقاً على هذه الرعاية، قال خالد هادي نائب الرئيس لدائرة التسويق والاتصال المؤسسي في "أدنوك للتوزيع" تأتي رعاية شركة "أدنوك للتوزيع" للملتقيات والمؤتمرات الاجتماعية التي تنظمها دائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة انطلاقاً من إيمانها الراسخ بضرورة تكاتف الجهود وتكاملها على مستوى المؤسسات الوطنية، بغية إيجاد حلول ناجعة للقضايا التي تمس شرائح واسعة من المجتمع، لا سيما الفئات الضعيفة منها والمحرومة، والأخذ بيدها، ومد يد العون لها ومساعدتها.

وأضاف هادي، نظراً لأهمية مثل هذه الملتقيات ودورها في تعزز ثقة المجتمع وأبناءه بالمؤسسات المجتمعية والوطنية، لذا حرصنا على المشاركة الفاعلة في شتى المبادرات والبرامج التطوعية التي تسعى لتقديم أفضل الخدمات والممارسات المجتمعية الهادفة لتحقيق الرفاه الاجتماعي لأبناء الدولة عامةً.  

وتأتي الملتقيات والمؤتمرات الاجتماعية التي تنظمها دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة ضمن المبادرات المجتمعية والإنسانية التي تصب جميعها في مصلحة المجتمع عامة والضعفاء المحرومين من الرعاية الاجتماعية بصورة خاصة، من خلال توفير وتحديث الخدمات المبتكرة التي تتناسب مع احتياجاتهم النفسية والصحية والاجتماعية والسعي لتطوير قدراتهم وتقديم المساندة والدعم للقائمين على رعايتهم وتوفير الرعاية الكريمة لهم والعمل على دمجهم بالمجتمع.