ADNOC

مطارات أبوظبي توقع اتفاقية مع أدنوك للتوزيع لتطوير الخدمات النفطية في المطارات

25 فبراير 2014

وقعت مطارات أبوظبي اليوم اتفاقية مع شركة أدنوك للتوزيع لدعم النمو المستقبلي لمطار أبوظبي الدولي إلى ما بعد افتتاح مبنى المطار الجديد. وتمتد هذه الاتفاقية على مدار العشرين عام المقبلة لتشمل ثلاثة من مطارات أبوظبي، وهي: مطار أبوظبي الدولي، ومطار العين الدولي، ومطار البطين للطيران الخاص.

ومن خلال هذه الاتفاقية، سيستثمر الطرفان، مطارات أبوظبي وشركة أدنوك للتوزيع، في تطوير حقل وقود بمستوىً عالمي ونظام شبكة توزيع الوقود جديدين لربط الحقل بنقاط التوزيع، وذلك  لدعم عمليات مبنى المطار الجديد عند افتتاحه.  وستخدم هذه التطورات كلاً من مبنى المطار الجديد ومباني المطار الحالية حيث سترفع القدرة الاستيعابية لتخزين الوقود إلى 142,000 متر مكعب، بالإضافة لتطوير نظم إدارة فائض الوقود من خلال توفير أحدث التقنيات، وبالتالي تخفيض تكلفة التشغيل. وسيخدم نظام التوزيع الوقود الجديد 130 موقف للطائرات على الأرض، حيث يصل طوله إلى 20 كم. وتشمل الأعمال التطويرية بين شركة أدنوك للتوزيع ومطارات أبوظبي التالي:

  • توفير نظام توزيع الوقود من حقلي الوقود الحالي والجديد الخاص بمبنى المطار الجديد، لربطهم بـ 130 موقف للطائرات.
  • توفير حقل وقود شرقي جديد لرفع القدرة الاستيعابية لتخزين الوقود في مطارات أبوظبي من 46,000 متر مكعب إلى 142,000 متر مكعب.
  • تطوير أنابيب الوقود التي تربط مصافي النفط في أبوظبي والرويس بالمطار.
  • تطوير حقل الوقود الحالي في مطار أبوظبي الدولي.

وسيصل الوقود إلى مطار أبوظبي الدولي عبر خطين من الأنابيب من مصفاة أبوظبي ومصفاة الرويس لتوفير مخزون احتياطي في حال القيام بأعمال صيانة مفاجئة أو مخطط لها، وذلك لضمان عدم تعطيل الخدمات الموفرة للمطار.

كما ستقدم مطارات أبوظبي 80,000 متر مربع من المساحة لدعم تطوير حقل الوقود الشرقي لمبنى المطار الجديد، وذلك بالإضافة لمساحة 70,000 متر مربع التي يشغلها الحقل الحالي.

وفي هذا الصدد، قال سعادة علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس الإدارة لمطارات أبوظبي:

"تشهد مطاراتنا العديد من التطورات الهامة الغير مرئية للركاب، والتي تم تصميمها لضمان تجربة سفر متميزة عبر مطار أبوظبي الدولي، أحد أفضل المطارات في العالم. ونحن إذ نقوم بهذه التوسعات الطائلة، نسعد بأن يكون معنا شريكاً رئيسياً مثل أدنوك للتوزيع في مسيرتنا نحو تحقيق هذا الهدف."

ومن جانبه قال سعادة عبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للتوزيع:

" يشهد قطاع الطيران في إمارة أبوظبي نموً متسارعً، ويسعدنا جداً في أدنوك للتوزيع العمل مع مطارات أبوظبي، ونؤكد التزامنا بتقديم  كل الدعم اللازم لجميع الشركاء المعنين لضمان استمرارية نمو وتطور هذا القطاع الحيوي".

وسيزيد مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد، والذي سيتم افتتاحه في شهر يوليو من العام 2017، من إجمالي الطاقة الاستيعابية للمطار لتصل إلى 40 مليون مسافر سنوياً.